خدماتنا

خدمات “القلقشندي”

خدماتنا تؤدى بمهنية عالية

خدمات البحث العلمي

  • التأهيل: عقد دورات تأسيسية مكثفة خاصة بإنجاز البحوث والدراسات وعمل التحليل الإحصائي، لمن لا يمتلك أدوات البحث العلمي، أو عقد دورات إرشادية سريعة، لمن لديه إلمام بهذه الأدوات.
  • الإشراف: توفير إشراف علمي منهجي حقيقي شامل على بحوث الطلبة ورسائلهم الجامعية بحيث يكتبونها وهم مطمئنون، أولا، إلى سلامة مسيرتهم البحثية وتوفر راحتهم النفسية، وثانيا، إلى علمية بحوثهم ورسائلهم وضمان نتيجة جهودهم.
  • التحرير: قراءة نص الدراسة قراءة علمية متعمقة لتخليصها من كل المظاهر غير المتفقة مع أنظمة البحث العلمي، سواء من حيث كتابة المقدمة والخاتمة، أو من حيث سير المناقشات وتسلسل الأفكار وبناء الفقرات ومنطقية الاستدلال، أو من حيث طريقة الاقتباس بما لا يشعر بوجود سوء أمانة علمية، فضلا عن كل ما يتصل بالتوثيق، وبخاصة الإحالات وإعداد قائمة الأعمال المقتبسة.
  • التدقيق: تخليص نص الدراسة من الأخطاء في اللغة (نحو؛ صرف؛ إملاء؛ ترقيم)، وكذلك من مظاهر الضعف في تركيب الجمل.
  • التنسيق: تنسيق الرسائل الجامعية حسب المعايير والمواصفات المنصوص عليها في أنظمة الجامعات ذات العلاقة، مع وضع لمسات ذوقية خاصة بما لا يتعارض مع هذه الأنظمة.
  • الطباعة: طباعة البحوث العلمية والرسائل الجامعية طباعة مهنية، على درجة عالية من الدقة، مع مراعاة المواصفات المعتمدة من الجهات ذات العلاقة؛
  • إعداد مخططات البحوث والرسائل الجامعية (proposals): تناول معلومات الباحث الخاصة بمشروع بحثه وإعادة هيكلتها وتشكيلها حسب النموذج المتعارف عليه في هذا الخصوص، كي تتضح للجهة ذات العلاقة مشروعية البحث، وقضيته، وهدفه، وأهميته، ومنهجه، وأهم مصادره؛
  • ترجمة الملخصات: عمل ترجمات للملخصات العربية للبحوث والرسائل العلمية، تأخذ في الحسبان ذوق اللغة المترجم إليها—الإنجليزية، في العادة—وطرائقها في التفكير.

الكتابة العامة (عربي/ إنجليزي)

يعنى “مركز القلقشندي” بأصول الكتابة العامة، أي الضوابط الأساسية في بناء الموضوع الكتابي، سواء أكان رسالة إدارية أم إجابة في امتحان عن سؤال إنشائي أم مقالا في صحيفة أم بحثا أم تقريرا أم رسالة جامعية أم كتابا علميا. فكل موضوع كتابي لا بد له من تخطيط، بسيطا كان أم مركبا، ولا بد له من مقدمة وعرض وخاتمة. وكل ذلك يجري وفق قواعد حددها علم “الكتابة” واتفق عليها العالم.  وفضلا عن بناء الموضوع الكتابي، يحرص المركز على لغة هذا الموضوع؛ فهو يعلم مستخدم اللغة كيف يتعامل مع الجملة من حيث تركيبها أولا، وقواعدها ثانيا، وترقيمها ثالثا.

قواعد اللغة العربية

يعقد المركز دورات في قواعد اللغة العربية، من نحو وصرف وإملاء، وكذلك يعطي دروس تقوية في هذا المجال للطلبة المتقدمين لامتحان الثانوية العامة آخذا في الحسبان نمط أسئلة الامتحان وطبيعتها.

قواعد اللغة الإنجليزية

يعقد المركز دورات في قواعد اللغة الإنجليزية سواء كان ذلك لمجموعات أم لأفراد، بما يضمن تحقق الهدف الرئيس من وراء التسجيل في الدورة، هل هو تنمية مهارات المحادثة أم الكتابة أم الاستيعاب، ثم في أي حقل تقع هذه المهارات.

الكتابة المهنية

يعقد المركز دورات ويقدم استشارات في الكتابات المهنية الآتية:

  • الكتابة الإدارية (administrative writing): المهارات التقنية والأسلوبية المتبعة في كتابة الرسائل الورقية والإليكترونية، وكتابة المذكرات، ومحاضر الجلسات، وكتابة السير الوظيفية، وإعداد التقارير والمشاريع، وسواها من الكتابات التي تمارس في نطاق المؤسسات والشركات؛
  • الكتابة الصحافية :(journalistic writing) المهارات التقنية والأسلوبية الخاصة بكتابة الأخبار والأعمدة والتحقيقات والمراجعات والمقالات الذاتية، سواء في الصحافة الورقية أم الإليكترونية، مع توجيه عناية خاصة لهيكلية الصحيفة وطريقة إخراجها، وكذلك لأخلاقيات العمل الصحفي.
  • الكتابة القانونية (legal writing): المهارات التقنية والأسلوبية الخاصة بصياغة كل ما يخرج عن مكاتب المحامين من مراسلات ومذكرات ولوائح ومستندات وما يقدمونه من مرافعات، وكذلك صياغة القرارات والأحكام القضائية الخاصة بفصل النزاعات.
  • الكتابة للأطفال (writing for children): المعايير المتبعة في الكتابات الخاصة بالأطفال، من مقالات و قصص و أشعار و حكايات و مسرحيات و ألغاز و طرف و أخبار و سير، في صيغة كتاب أو مجلة أو شريط مسموع أو مشاهد.

الكتابة الإبداعية

للكتابة الإبداعية قواعد وأصول تختلف جوهريا عن قواعد الكتابة العامة وأصولها؛ و”مركز القلقشندي” معني بهذا الجانب. والكتابة الإبداعية في حقولها المتعددة (شعر؛ رواية؛ قصة؛ قصة قصيرة جدا؛ خاطرة؛ دراما) لا تتأتى إلا إذا كان الكاتب موهوبا بالفطرة، لكن موهبته هذه تحتاج إلى تهذيب وتطوير، وتهذيبها وتطويرها يحصل من خلال تعليمات وإرشادات قائمة على علم وتخصص، وهو ما يقدمه “مركز القلقشندي”.

الترجمة

ترجمة أي نص من العربية إلى الإنجليزية أو إلى غيرها، وبالعكس، على يد أساتذة متخصصين وذوي خبرة، والمصادقة القانونية على النصوص المترجمة عند طلب المصادقة.

التدقيق اللغوي

يشمل، أولا، تصويب أخطاء اللغة، من نحو وصرف وإملاء، وثانيا، أخطاء الترقيم، من استخدامات مخالفة لنظام الترقيم كما هو في مظانه، وثالثا، أخطاء التركيب، وبخاصة تلك المنافية لقواعد الصياغة السلسة، والربط الصحيح، والتعبير الدقيق ومساواة اللفظ للمعنى.

 

حقوق النشر محفوظة لـ مركز القلقشندي للكتابة و الترجمة و البحث العملي © 2017 تصميم | شركة ركن الابداع للحلول البرمجية و التسويق الالكتروني